الرئيسية > Uncategorized > أزمة مناهج تعليم التصوير الفوتوغرافي في الوطن العربي

أزمة مناهج تعليم التصوير الفوتوغرافي في الوطن العربي


الحذاء الساخن

التبئير – اشتعال العدسة

إذا سمع احكم مصطلح الحذاء الساخن فأول ما سوف يخطر على باله هو وجود آلية لتسخين الحذاء كي يتلاءم مع الجو البارد لتدفئة القدم ، ولكن أن يكون هذا المصطلح هو احد مصطلحات التصوير الفوتوغرافي التي تدرس لطلابنا في الجامعات والمعاهد العربية فهنا الطامة الكبرى ، بالإضافة إلى أن هنالك مصطلحات طريفة أخرى موجودة على شبكة الإنترنت وفي بعض الكتب والمقالات العربية مثل مصطلح تعرض العدسة للاشتعال ، إطلاق النار على الموضوع ، عدم السماح للكاميرا بضبط الوقت اثناء التبئير .

بالطبع هنالك مشكلة حقيقة في ترجمة المصطلحات العلمية إلى  اللغة العربية وهذه المشكلة تشكل لي أرقا ً كبيرا لدرجة أنني صرفت الساعات الطويلة في أثناء تأليفي كتابي الأخير في البحث والتفكير عن ترجمة لمصطلح ما ، وفي النهاية كان خياري غير موفق ولاقى كثير من الاعتراضات من الأشخاص الذين قمت باستشارتهم ، وأحيانا توقفت عن محاولات التعريب وقررت نقل المصطلح باللغة الإنكليزية كما هو بالضبط وبنفس اللغة مستندا إلى أن معظم الأشخاص يقرأ اللغة الإنكليزية ويمكنه قراءة  هذا المصطلح و أنا سأتولى شرح معناه بالعربي ، وهذه المسألة تعود إلى القصور في عمل مجمع اللغة العربية ، وأعتقد أن المسألة أصبحت أكثر من أن تدرك أو تحصر حتى ولو قرر مجمع اللغة يوما ما أن يعرب هذه المصطلحات ، فلقد أصبحت اللغة الإنكليزية هي الأساس في الكلمة حتى ولو كتبت باللغة العربية ، هنالك عدة أسباب دفعتني لهذا الحديث بعضها يتعلق بموضوع ترجمة المصطلحات والبعض الأخر ببحثي عن محتويات المناهج العربية .

كتاب التصوير الفوتوغرافي الرقمي

إصدار

قسم الإدارة العامة لتطوير المناهج في المؤسسة

العامة للتعليم الفني والتدريب المهني  في السعودية

في كتاب  بعنوان  التصوير الفوتوغرافي فن التصوير الفوتوغرافي الرقمي ( الفترة الثانية ) منشور على صفحات الإنترنت  وفي عدة مواقع  ، كأحد إنجازات المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني  في السعودية ، قسم الإدارة العامة لتصميم وتطوير المناهج ، وهو المقرر تدريسه في حقيبة معاهد التدريب المهني  بتاريخ 1427 ه  أي عام 2006 ميلادي

وفي مقدمة الكتاب ذكر ما يلي ” تسعى المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني لتأهيل الكوادر الوطنية المدربة القادرة على شغل الوظائف التقنية والفنية والمهنية المتوفرة في سوق العمل ……….. لتصل بعون الله تعالى إلى مصاف الدول المتقدمة صناعيا .”

وعرفت الحقيبة بأنها ” تقدم موضوعات في فن التصوير الفوتوغرافي الرقمي حيث يتم التعرف على تكوين الصورة الفوتوغرافية وجماليات التكوين فيها في 102 حصة تدريبية ، ثم التدريب على التصوير الصحفي في المناسبات و الاجتماعات المختلفة في 102 حصة ، وأخير يتم التدريب في هذه الحقيبة على تصوير الطبيعة الصامتة بما في ذلك التدريب على مهارات التصوير الليلي باستخدام الحامل الثلاثي وتصوير اللقطات المتعددة ( البانوراما )  في 68 حصة تدريبية “.

بغض النظر عن هذا البرنامج الغني والرائع قررت البحث في هذه الحقيبة وقراءتها على الرغم من أنني نادرا ما استطعت تكملة أي منشور عربي مختص بالتصوير الفوتوغرافي نظرا لركاكته وضعف المعلومات التي يحتويها ، ولكن بما أن هذا المنشور منشور رسمي ويعرف عن نفسه وأهميته قررت أن ابحث في محتوياته علني استفيد من بعض المعلومات  ، إذا ما وجدت :

ضمن الدرس المخصص للتعامل مع الألوان ونظرية مانسيل أو مونسيل للألوان  تم تبسيط النظرية واختصارها لدرجة كبيرة ضاع  فيها محتوى النظرية الأصلي وبقيت بعض المعلومات المبتسرة عن نظرية الألوان والتي يعرفها الغالبية من خلال دروس الفيزياء في المدرسة ، كما أن هذا الشرح المختصر مليء بالأخطاء العلمية مثل شرح نظرية الألوان المتكاملة :

” كل لونين متقابلين في دائرة مانسيل يمكن تكوين اللون الأبيض منهما لذلك فهما يعطيان تباينا ونقاءً مثلا : اللونان الأحمر و الأخضر عند استعمالهما يعطيان أقوى تباين مثل لقطة زهرة حمراء على خلفية خضراء  ولكن يجب الحذر عند استعمال الألوان المتكاملة من أن تتساوى مساحة كل لون مع اللون الأخر وإلا حدثت ازدواجية في الصورة ”  انتهى نص الكتاب

في الحقيقة لم أعرف كيف يشكل اللون الأحمر والأخضر اللون الأبيض ولم أعرف كيف تحدث ازدواجية في الصورة ومن يعرف فليتفضل و ليشرح لي .

غلاف أحد الكتب الخاصة بالتصوير الرقمي

بالانتقال إلى القسم المخصص للتصوير الصحفي وفي الصفحة 28 أول ما لفت انتباهي هذه الجملة الرائعة

” فهنالك فلاشات محمولة يتم تركيبها فوق الكاميرا على قاعدة الحذاء الساخن .”

وفي التمرين الأول في الصفحة 25 طُلبَت العدد والأدوات التالية :

” فلاشات متنوعة من نوع ( الحذاء الساخن )

كاميرا

شريحة ذاكرة

بطارية

و بتبسيط شديد طلب التمرين الأتي من الطلبة وفي الحقيقة فأنا أحسدهم على هذا الجهد الكبير وعلى تواضعهم في أداء هذا التمرين القاسي :

خطوات التنفيذ

  1. 1. طبق قواعد السلامة
  2. 2. أخرج الكاميرا من حقيبة الحفظ
  3. 3. ركب شريحة الذاكرة في الكاميرا
  4. 4. أخرج الفلاش من حقيبة الحفظ
  5. 5. أمسك الكاميرا بيدك اليسرى ووجه الكاميرا إلى الأمام .
  6. 6. أمسك الفلاش المراد تركيبه بيدك اليمنى ووجه الفلاش إلى الأمام
  7. 7. ركب الفلاش على الحذاء الساخن في الكاميرا .
  8. 8. شغل الفلاش
  9. 9. شغل الكاميرا
  10. 10. اضغط زر الالتقاط للتأكد من عمل الفلاش
  11. 11. ابدأ في التصوير  . “

طبعا أعتبر هذا العمل السابق تمرينا ودعم بالصور المطلوبة ، وكان هنالك تقيما شخصيا وتقيما للمدرب من ضمن عناصر التقييم في التمرينات الأخرى المطلوبة وطولب الطالب بإعادة التدريب في حال لم يتقن جزءا  من التدريب مثلا إذا  لم يستطيع الطالب معرفة اتجاه الفلاش فيجب إعادة التدريب مرة أخرى و بمساعدة المدرب ؟؟؟؟

طبعا لم أقرأ أية معلومة حقيقة في هذا الكتاب فهو مجرد  برنامج للتمرين على ما يسمى التصوير الرقمي ، ولم أجد في الكتاب أي علاقة أو ذكر للتصوير الرقمي في ما عدا عنوان الكتاب وعناوين أو ترويسة الصفحات ، بالإضافة إلى ذكر  شريحة الذاكرة و تركيبها في الكاميرا .

في كل صفحات الكتاب المسمى فن التصوير الرقمي لم أجد أية معلومة لها علاقة بالتصوير الرقمي

في الحقيقة كل الكتب التي قراءتها وهي من نفس إصدار المعهد المشار إليه في الأعلى لا تعد من الناحية العلمية والواقعية والعملية كتبا بل جداول لسير العمل في القسم العملي من المادة ، وكذلك فإن هذه الجداول لا تقدم أي فائدة تذكر للطالب من الناحية العملية الفعلية  ، وإذا كنت على خطأ  فأتمنى ممن يقرأ هذا المقال أن يزودني بنص ولو جزئي من الكتاب الأصلي في حال  وجود كتاب أخر مختلف وكان هذا الكتاب مجرد جدول للبرنامج التعليمي أو خطة سير العمل في التعليم العملي .

About these ads
التصنيفات:Uncategorized
  1. مصور
    2010/11/21 الساعة 4:55 م

    اعتقد ان المشكلة تكمن في الترجمة الحرفية ، هل من مانع مثلا لاختراع كلمات جديدة او وضع مصطلح اقرب ما يكون الى الواقع بدل الاكتفاء بترجمة الكلمة كما هي ، انا اعمل بحثا عن الموضوع منذ ما يقرب الشهرين ولم الجأ الى الانترنت لغاية الآن ، لغتنا غنية ولا شك ، التخلي عن الانكليزية ايضا مستحيل ولا شك والحل باعتماد الدرب الوسط كما اظن….

    • 2010/11/28 الساعة 10:20 م

      أنا معك لا أعتقد ان هنالك مانع من مصطلح جديد ، أعتقد أن البحث عن مصطلح جيد مقارب للمعنى مع ذكر المصطلح الإنكليزي بين قوسين هو أفضل الحلول في حال الترجمة للعربي فمصطلح الحذاء الساخن مثلا يمكن أن يترجم إلى قاعدة الفلاش وهنا سوف نقع في مطب أخر في هذه الحالة بالتحديد فهذه القاعدة تستخدم في مجالات أخرى مثل المايركوفون الإضافي أو جهاز التحكم عن بعد أو جهاز تحديد المواقع العالمي و قاعدة الفلاش كترجمة في هذه الحالة افضل بكثير من الحذاء الساخن ، لذا فأنا أعتقد من ناحية أخرى بأن استخدام الإسم الأجنبي كما هو الحل السليم في كثير من الحالات ، لكن كتابته باللغة العربية قد تكون غير مناسبة ، وهنا مسألة أخرى ( في كثير من الحالات في كتابي وضعت الترجمة المقترحة و بجانبها المصطلح الإنكليزي )

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

%d مدونون معجبون بهذه: