الرئيسية > Uncategorized > مناهج التصوير في الجامعات العربية لاتزال في القرن الماضي

مناهج التصوير في الجامعات العربية لاتزال في القرن الماضي

كنت أتصفح  شبكة الانترنت بحثا عن بعض المعلومات المتعلقة بمناهج وطرق تدريس  التصوير الفوتوغرافي حين صادفت برنامج مساق تكنولوجيا التصوير الفوتوغرافي لطلبة كلية الفنون  ( هنا ) في جامعة اليرموك الأردنية للعام الدراسي الحالي أي 2009-2010 ومدرس المساق الدكتور قاسم الشقران .

قرأت التقرير ولم أصدق ما قرأت ، فالمنهج بكامله يعود للقرن الماضي ، من الكاميرا التي تستخدم فيلم 35 ملم والتي توقفت معظم شركات إنتاج الأفلام عن إنتاجه بعد أن دخلنا في عصر التصوير الرقمي ، إلى تظهير الأفلام الأسود والأبيض وطباعة الصور الأسود والأبيض ، حتى المراجع التي لجأ إليها المدرس كمراجع لإعداد منهاجه تعود للقرن الماضي ومستقاة من كتب ألفت مابين أعوام 1974-1982 ، ولا أريد التعمق في تفاصيل المنهج فيكفي وصفه بأنه يعود إلى القرن الماضي .

لا يمكن وصف العصر الحالي بأنه عصر التصوير الرقمي فقط ولكنه عصر الإبداع في تقنيات التصوير والتلاعب بالصور وهذا هو بالضبط ما يجب أن يدرس لطلاب كلية الفنون الجميلة ، فمادة التصوير الفوتوغرافي في كلية الفنون الجميلة تختلف تماما عن تلك التي تدرس في كليات الإعلام ،وتعتمد على العمليات الإبداعية في الصور من أجل خلق مادة أعلانية أو لوحة فنية ، فمجرد التقاط الصور لا يكفي بل يجب تعمل تقنيات التلاعب و الإبداع في الصور .

وصف القرن الماضي بأنه قرن التصوير الفوتوغرافي بامتياز ، ونحن الآن في عصر جديد هو عصر التصور ، فقد انتقلنا إليه من عصر التصوير الفوتوغرافي بعد أن أصبح التصوير في متناول الجميع حتى هؤلاء الذين لا يعرفون أي معلومة عن التصوير الفوتوغرافي  .

المقصود بعصر التصور هو صنع الصور التي في مخيلتنا ابتداءً من التقاط الصور  وحتى إخراج الصورة النهاية المتخيلة ، وهو ما يدعى حاليا باللغة الإنكليزية ب Digital Manipulation .

Digital Manipulation1

Digital Manipulation2

وهو يعتمد على  التصور أولا بحيث يمكن للمصور الفنان من أن يتصور في ذهنه الشكل النهائي للصورة ، ومن ثم عليه القيام بمجموعة من العمليات الفنية ودمج عدد من الصور بطريقة فنية مستخدما برامج معالجة الصور لتكوين صورة جديدة لا أساس لها من الصحة في الواقع ، هذه التطورات التي ظهرت على فن التصوير الفوتوغرافي في نهايات القرن الماضي وبدايات هذا القرن تشابه بالضبط التطورات التي جرت على الفنون التشكيلة مع نهايات القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين وترافقت تماما مع ظهور التصوير الفوتوغرافي ، تلك التطورات التي أدت إلى ظهور المدارس الفنية العديدة كالانطباعية والسريالية والتكعيبة والدادائية والتجريدية …. ، الثورة الصناعية والتصوير الفوتوغرافي كنا وراء هذه التطورات التي حدثت للفن التشكيلي ، فاكتشاف التصوير الفوتوغرافي عنى شيئا مهما بالنسبة للفنان التشكيلي يتمحور حول ضمور دوره في نقل الواقع و قيام الكاميرا بعمله  ، وعليه أن يبحث عن مجال أخر كي يثبت فيه إبداعه وتجلياته الفنية ، وهذا يتشابه تماما مع الذي يحدث في هذه الأيام ، التصوير الفوتوغرافي التسجيلي ( تسجيل الحدث و الواقع ) قد أصبح في متناول الجميع دون استثناء بعد أن أصبحت الكاميرات بأسعارها ومواصفاتها عالية التقنية في متناول الجميع . إذا على الفنان المصور الفوتوغرافي أن يبحث عن طرق جديدة لتطوير الرؤى الفنية وتطوير القدرات التي يمتلكها التصوير الفوتوغرافي الرقمي ، فبدأ في تخيل الصورة وصنعها كما هي في مخيلته لا كما هي على شاشة كاميراته .

Digital Manipulation3

Digital Manipulation4

Digital Manipulation 5

عودة إلى المنهج الذي يدرس في جامعة اليرموك الأردنية و الذي يعتمد على تقنيات منقرضة أصبحت من التاريخ ، إضافة إلى أنها لا تصلح للعصر الحالي فإنها أيضا لا تصلح أساسا لتكون جزءا من منهاج كلية الفنون الجميلة ، وعلى كل حال فمسألة مناهج وتدريس التصوير الفوتوغرافي هي مسألة ذات شجون بالنسبة لي حيث إنني عملت في هذا المجال لفترات طويلة وعرفت عن قرب عددا من مدرسي التصوير الفوتوغرافي ، وبالطبع لا أريد أن ادعي المعرفة و الأفضلية ، لكن المسألة الحقيقة لم تكن هي الفرق في المعرفة بين مدرسي التصوير الفوتوغرافي ، لا بل تكمن في جهل غالبيتهم لبديهيات وأساسيات التصوير الفوتوغرافي ، إذا كيف يمكن لمدرس يجهل البديهيات الأساسية أن يتعمق في تدريس التصوير الفوتوغرافي ، لا بل أن ينتقل إلى تدريس العمليات الفنية في ما بعد التصوير الفوتوغرافيPost Processing  مستخدما مجموعة من البرمجيات المخصصة لمعالجة الصور Image Editor Software ، إضافة إلى العمليات الإبداعية التي تتعلق بالتصور والإبداع في دمج عدة صور فوتوغرافية لتشكيل الصورة المتخيلة في الذهن .

في الواقع أن التخلف في مناهج التصوير الفوتوغرافي الذي نشهده في مختلف الجامعات تعبير عن التخلف الذي تشهده المجتمعات العربية في كل مناحي الحياة ، وهو تعبير صارخ عن التناقض الذي يحيط بمجتمعاتنا ما بين الحداثة والأفكار السلفية والتي يعبر عنها مثالي التالي عن تدريس التصوير الفوتوغرافي في جامعة أم القرى في السعودية ، فعلى شبكة الإنترنت وأثناء نفس البحث السابق عن مناهج تدريس التصوير الفوتوغرافي  صادفت على الموقع التالي وهو موقع جامعة أم القرى :

بحثا لقسم التربية للمدرسة كوثر جميل سالم بلجون تهاجم فيه التكنولوجيا تارة بشكل مباشر و أخرى غير مباشرة  وتهاج شبكة الانترنت والتلفزيون و تتهمها بالسبب وراء انحلال العلاقات الزوجية وكأن العلاقات الزوجية عبارة عن علاقة هشة تنفرط لأي سبب من الأسباب ، وفي النهاية دعمت رؤيتها بوضع وصلة لعنوان كتاب سلفي بعنوان حكم التصوير الفوتوغرافي وهو منشور على موقع الجامعة أيضا، والذي يعج بالفتاوى السلفية التي تحرم التصوير الفوتوغرافي بكل أنواعه وجزئياته .

للمصادفة عثرت في نفس الموقع على برنامجا ومنهجا حول أسس التصوير الفوتوغرافي للمدرسة هيفاء عثمان عباس فدا ، ولكن خارج قاعات الدرس على العنوان التالي .

هذا البرنامج بغض النظر عن الضعف في المادة العلمية وعن كونه منقولا  فهو يعج بالأخطاء الإملائية و النحوية مثل العبارة التالية (هناك عدت أشكل للتصوير الفوتوغرافي راح اعرض عليكم الأساسية فقط )

و يبدو أن المدرسة التي وضعت هذا المنهج على موقع الجامعة كمجهود شخصي منها هي وكيلة عميدة الدراسات الجامعية للشؤون التعليمية .

، إذا كيف يمكن أن لنا أن نوفق ما بين ثقافة التحريم وثقافة التحليل بالطبع فالنتيجة سوف تكون بالطبع  مسخا ، فلا يمكن للإنسان أن يكون مزدوج التفكير بهذه الطريقة التي تجبر مجتمعاتنا على التفكير بها ، كيف يمكن لمدرس التصوير أن يتعامل مع المسألة وكيف يمكن ان يصبح فن التصوير الفوتوغرافي فنا جماهيريا في وسط هذا التناقض الصارخ .

هنا نص منهج جامعة اليرموك الأردنية :

جامعة اليرموك – كلية الفنون الجميلة – قسم الفنون التشكيلية

الفصل الثاني لسنة  2009- 2010  مدرس المساق  د.قاسم الشقران

ف.ش (281) تكنولوجيا التصوير الفوتوغرافي الاثنين والأربعاء : 14-17

ساعات المكتب:

الأحد – الخميس 10-11

وصف المساق :

يهدف هذا المساق إلى دراسة أهم التصورات التقنية المختلفة التي تتحكم بجودة الصورة الفوتوغرافية في مجال:

1-الكاميرا أو ما طرأ عليها من تعديلات وإضافات تقنية جديدة.

2-والعدسات والمرشحات الضوئية والأجهزة الملحقة بمختلف أنواعها وتعديلاتها الحديثة.

3-والمواد الكيماوية ودورها في تحقيق الجودة الفنية للصورة الفوتوغرافية.

4-والأمكنة والغرف المعتمة ( المواصفات والتجهيزات اللازمة) ويهدف إلى التعرف على أنظمة التقاط الصورة وأنظمة الإغلاق والإضاءة والتشغيل.

متطلبات المساق :

برنامج موفق وقد أشاد به بوش شخصيا

كاميرا 35ملم SLR   أفلام اسود وابيض وملون  وورق حساس اسود وابيض وحامل كاميرا .

الأهداف:

1- تطوير مهارة الطلب على استخدام الكاميرا 35مم لأهميتها في كافة المجالات.

2- تعليم الطالب على استعمال أنواع الكاميرات الأخرى وطرق تشغيلها والتحكم بها .

3- تعليم الطالب على كيفية التقاط الصورة الصحيحة وكيفية تحميض فلمه وحصوله على الصورة السالبة ثم طبعها على الورق الحساس لتصبح صورة موجية .

4- زيادة مهارة الطالب في التكوين وعناصره في الصورة الفوتوغرافية .

5- تعليم الطالب على استخدام كافة اللوازم في الأستوديو وكذلك في الغرفة المظلمة .

6- التركيز على التصوير الأسود والأبيض وزيادة مهارة الطالب في هذا الحقل .

محتوى المساق:

الأسبوع الأول :دراسة نظرية حول التصوير الفوتوغرافي تاريخيا ودراسته كذلك من النواحي الأخرى كالتطورات التي حدثت على كافة الأجهزة وعلى المواد الكيماوية المستخدمة في هذا المجال.

الأسبوع الثاني والثالث :التعريف بكافة أنواع الكاميرات وكيفية استخدامها والتحكم بها وكذلك توضيح الكيفية التي تتكون فيها الصورة الفوتوغرافية .

الأسبوع الرابع والخامس والسادس:البدء بالتصوير وذلك باستخدام سرعات غالق مختلفة وكذلك فتحات عدسة مختلفة ومن ثم غسل الأفلام والدخول إلى الغرفة المظلمة .

الأسبوع السابع والثامن والتاسع:التصوير داخل الأستوديو والتعريف بكيفية قياس الضوء وعمل إضاءة صحيحة لموضوعات مختلفة مثل البورتريه والطبقية الصامته .

الأسبوع العاشر :تنظيم رحلة لمواقع طبيعية أو تاريخية مختلفة في الأردن بهدف التعلم على تصوير المناظر الطبيعية والتاريخية وكيفية التكوين وقراءة الإضاءة الصحيحة في المواقع المختلفة.

الأسبوع الحادي والثاني عشر :التعلم على بعض التقنيات المستخدمة في الغرفة المظلمة .

الأسبوع الثالث والرابع والخامس والسادس عشر :تقديم دراسة حول الموضوع النهائي والبدء بعرض النتائج حتى نهاية الفصل .

الشغلة بدها صفن

التقويم:

الامتحان الاول نظري في الاسبوع الخامس 20%

الامتحان الثاني الاعمال حتى نهاية الاسبوع الحادي عشر 20% .

الالتزام والمشاركة 10% .

تصوير المواضيع النهائية 50% .

المراجع:

1- Photographic lab handbook ;Carroll Johns, N.Y ,1974 .

2- Photography; Wakfied, George leisle, London 1981.

3- Photography, art and technique; Balker, Alfred A.,1980 .

4- Photography techniques and materials, Oxford, 1982 .

5- Introduction to photography Rosen J.Marvin, Boston ,1976 .

6- www. Photographytips.com.

7- www.photographycorner.com.

8- www.masters-of-photography.com

التصنيفات :Uncategorized
  1. د/ كوثر جميل سالم بلجون
    2010/04/27 الساعة 8:29 م

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخي الفاضل عمر البحره
    كيف الحال؟ طيب أن شاء الله
    اخي ويسعدني ان يكون لي اخ من الاردن الشقيق ، لما هذا الهجوم الشرس وبهذا الشكل وبذكر الاسماء كاملة حتى اللقب
    اولا انا تخصصي مناهج وطرق تدريس العلوم ليس دراسات
    استاذ مشارك لست مدرس
    ما هو بالموقع تحت مسمى حكم التصوير الفوتوغرافي كان تحت طائلة كنز (3) وهو في الموقع يقع تحت مجموعة من الكتب والمقالات العربية والاجنبية وردت الى عبر رساله بريدية من موقع ابن سينا موقع متميز وليس هو بحث خاص بي أو مقاله انا كتبتها لكن وضعتها في موقعي للاستفاده للزميلات والزملاء في موقع جامعتنا وغيرهم فلما الهجوم قبل التحري والدقه ياأخي الاكبر في السن والعلم والخبره واعتز حقيقة ان اتعلم منك واستفيد ولقد اتضح لي مدي سعة علمك من خلال مقالتك .
    ثماختك الصغيرة تعتب عليك جدا تذكر الجزء السيء في نظرك ولا تذكر فينا الشي الحسن نحن بنات الجزيرة شقيقات الاردنيات
    شكرا لك اتمني ان يدوم بيننا الود والخير مدى الحياه ولنبقي علي اتصال دائما
    كوثر

    • 2010/04/28 الساعة 6:22 ص

      اختي الكريمة د كوثر جميل سالم بلجون ، في البداية اشكرك على سعة صدرك وعلى طريقتك المهذبة و المحترمة في الرد على هجوم إعتبرتيه قاسي وهذا دليل على تحضرك وأخلاقك العالية ، ومن ثم فالمدونات صنعت اساسا للتعبير عن افكارنا التي لا نستطيع البوح عنها عبر وسائل الإعلام شديدة المراقبة و التحكم ، وبالطبع فكل إنسان يحمل فكره ومعتقداته ويحاول ابرازها وهذا لا عيب فيه مطلقا ، وانت حين نشرت على موقعك بحثا عن تحريم التصوير وفيه هجوم حاد على التكنولوجيا من وجهة نظر سلفية محضة فإنك تتبنين بشكل أو بأخر هذه المفاهيم كونك قد نشرتها على صفحتك ، وقد اكون مخطئا من الناحية النظرية حين نسبت البحث لك ، ولكن من الناحية العملية فنشرك لهكذا نوع من الأبحاث يخضع لعدة إعتبارات إجتماعية وفكرية و أخرى وظيفية وفي جزء من هذه الإعتبارات يفهم منها تبنيك لتلك الأفكار ، ومن أجمل ما في يالحياة هو الإختلاف الذي يسمح لفتح النقاش وتبادل الأفكار ، فإعذريني اذا جرحت شعورك ولكن هذا من ضمن تبادل الأفكار و نقاشها وأعتقد أن الإنترنت قد فتحت لنا الباب واسعا للنقاش وأنا اعتقد انه لا مجال للمجاملات في النقاش في الأمور الفكرية ، فنحن نريد من التعبير عن افكارنا الوصول لمجتمع افضل ولا يمكننا ذلك بدون نقاشات قد تصل إلى حد القسوة في الطرح أو في الرد ، ولكن من دون محاولة إلغاء الأخر ، وفي هذه الناحية صعوبة فثقافتنا لا تقبل النقد و تعتبر اي نقد تجريح أو تعدي على المحرمات ، وكما انني وجهت لك النقد فمن حقك الرد وعلى نفس المدونة و بالطريقة وبالكلمات التي تختاريها ولا يحق لي في هذا الحالة من ناحية اخلاقية حذف ردك وفي هذا نوع من قبول الأخر نحو بناء مجتمع متحضر .
      انا من سورية ولست من الأردن و اعتبر ان كل البشرية اخوة و العرب اخوتنا بالدم و الهم و المستقبل، وتقبلي اعتذاري عن شدة نقدي وتقبلي صداقتي الإنسانية رغم كل شيئ
      عمر البحرة

  2. Ali Dayi
    2010/11/28 الساعة 5:15 م

    لا اعرف مذا يقصد الفنان الشهير عمر البحرة الذي عندما رأيت صوره احترت في تسميتها صور لان هذه الاعمال يستطيع كل من يحمل خلوي بكاميرا ان يصورها بالاضافة الى تعليقه على مناهج التصوير التقليدي اي الفلمي والاسود والابيض فاقول لهذا الخبير العالم بعلم التصوير الفوتوغرافي قراءت مناهج الجامعات والمعاهد الامريكية ذات العلاقة بفن التصوير الفوتوغرافي عندها يمكن له ان يتحدث عن اعولمة وعن الحداثة في هذا النوع من الفنون

    • 2010/11/28 الساعة 10:10 م

      أنا أحترم رأيك في تصويري على الرغم من أنني أعتقد انك لم تشاهد سوى بعض الصور الوثائقية من تصويري فهنالك أكثر من مكان أعرض فيه صوري بالإضافة إلى موقعي ، وعلى كل حال فأنا لا أبحث عن التقييم و لا أدعي أنني مصور عظيم ، ولكني من ناحية اخرى أعتقد بحقي في نقد المناهج ودعوتك لقراءة ( تكتب هكذا وليس كماكتبتها أنت قراءت ) المناهج الأمريكية كي أعرف انهم لا يزالون يدرسون تظهير الأفلام بالأسود والأبيض و الحقيقة انني لا امتلك أي معلومات عن المناهج الأمريكية ولم أستطع الوصول اليها ، والبينة على المدعي لذلك أنا اطلب منك أن تذكر لي عن أحد المناهج الأمريكية التي لا تزال تدرس التظهير بالأسود و الأبيض وذلك في المعاهد التطبيقية ذلك أنك أنت من ذكر ذلك وهل تملك أي دليل على كلامك ، وعلى فكرة لابد من تدريس تظهير الأفلام و المعلومات الخاصة بالتظهير وذلك من ناحية علمية وتاريخية لكني اعترض على تدريسه في المعاهد والجامعات كناحية تطبيقية و عملية و عصرية على اساس انه مادة تاريخية ولم يعد لها وجود من الناحية التطبيقية فالتصوير الرقمي قد حل محلها بشكل تام مع العلم أن غالبية شركات انتاج الأفلام قد توقفت عن انتاجها و اغلقت غالبية خطوط انتاج الأفلام الإحترافية في الشركات التي لاتزال تنتج بعض الأفلام بشكل خجول

  3. Ali Dayi
    2010/11/28 الساعة 5:22 م

    اذهب ياسيد عمر الى الحامعات الامريكية التي لها باع طويل في تدريس فن التصوير الفوتوغرافي وكونك ملما باللغة الانجليزية وتستطيع ان تترجم مصطلحات التصوير الفوتوغرافي بشكل صحيح فوضح لنا وصف المساقات هناك ان امكن لعلنا سنعرف مالمقصود باشتعال العدسة والحذاء الساخن وربما ستساعدنا في فهم ال ZONE SYSTEM

    • 2010/11/28 الساعة 9:51 م

      الحقيقة أنني لم افهم ماذ تقصد في عبارة إذهب إلى الجامعات الأمريكية وماذا تريد فأنا أعترض على منهاج أحد الجامعات العربية العريقة وعلى مسمياتهم وأنت تريد مني أن اترجم واشرح لك لا أعرف ما علاقة الإعتراض على المنهاج بأن تطلب مني أن اترجم أرجو منك أن توضح سؤالك

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: