الرئيسية > Uncategorized > كاميرات DSLR بميزة التقاط فيديو عالي الوضوح

كاميرات DSLR بميزة التقاط فيديو عالي الوضوح

في 27 من شهر آب – أغسطس من عام 2008  وفي خطوة ثورية مذهلة استطاعت شركة Nikon  أن تكون السباقة في إضافة ميزة الفيديو عالي الوضوح  High definition digital video إلى كاميراتها الفوتوغرافية الرقمية من نوع DSLR وذلك مع الكاميرا D90 ، والتي يمكنها التقاط فيديو عالي الوضوح من نوع  p720 وهو ذو كثافة نقطية تساوي pixels 1280×720 ، والجدير بالذكر أن الكاميرا تلتقط الفيديو بثلاث مستويات وضوح  تبدأ من   320 x 216 pixelsو 640 x 424 pixels والمستوى الأخير عالي الوضوح  1,280 x 720 pixels ، وتحفظ الفيديو بنسق motion JPEG  .

كاميرا Nikon D90

كاميرا Nikon D90

بعد ذلك أصدرت شركة Nikon أكثر من كاميرا من مختلف النماذج ، تتمكن بعض هذه الكاميرات من التقاط الفيديو عالي الوضوح من نوع  p720 لتدخل في ما بعد ذلك مرحلة من السبات التطوري ، فقد توقفت الشركة عن إصدار كاميرات تتميز بمميزات مختلفة وخاصة في مجال الفيديو وفي مجال الفيلم الإلكتروني الحساس للضوء من ناحية الكثافة النقطية وعدد البيسكل المكون لهذه الأفلام فقد اكتفت الشركة بكاميراD3x     اليتيمة ذات الكثافة النقطية التي تساوي 24.5 MP، ولم تصدر الشركة أي إنتاج من مستوى أخر فيما يخص الكاميرات الاحترافية من نوع DSLR  بكثافة نقطية تتجاوز 12 ميغا بيكسل ، وأنا هنا لا اقلل من نوعية منتجات الشركة فأنا من محبي وعاشقي هذه الشركة التي دأبت على إنتاج أحدث التقنيات وتضمينها في كاميراتها ، ولكن فترة السبات الطويلة  هذه أصبحت مزعجة وخاصة أن الكاميرا الوحيدة D3x Nikon التي في الأسواق بمميزات متطورة وتستطيع منافسة كاميرات شركة  Canon هي من الكاميرات الثمينة جدا وسعرها غالي وبعيد عن متناول الأفراد ولا بل حتى كثير من الشركات المتوسطة الحجم  ، وكأن الشركة تريد أن تحشر مستخدمي Nikon في الزاوية بدون أي خيارات بديلة ، فهي تقول للمستهلك إما أن تشتري كاميرا حديثة بمواصفات أقل من تلك الموجودة بكاميرات كانون أو أن تشتري الكاميرا الثمينة الباهظة الثمن  والتي هي أيضا اقل من مواصفات الشركة المنافسة من ناحية الفيديو عالي الوضوح ، وفي هذا تطبيق للمثل القائل ((مقسوم لا تاكل وصحيح لا تقسم وكول حتى تشبع )) و بالطبع فمن الصعب على المستخدم القديم لكاميرات Nikon أن يتحول لكانون بسبب مجموعة العدسات الثمينة التي كان قد اقتناها.

وفي نفس الوقت أصدرت شركة Canon المنافسة ل Nikon مجموعة من الكاميرات بكثافات نقطية مختلفة وبقياسات مختلفة للأفلام الإلكترونية CMOS ، وموضوع الحديث هنا يدور حول الفيديو عالي الوضوح ،  فلقد سارعت شركة Canon إلى تضمين هذه الميزة في كاميراتها من نوع DSLR  واستطاعت الشركة أن تحرز تقدما نوعيا على شركة Nikon في نوعية الفيديو الذي تلتقطه كاميرات Canon فالفيديو الملتقط بكاميرات كانون هو فيديو عالي الوضوح و لكنه يتميز بكثافة نقطية أكبر وهو من نوع full HD وبكثافة نقطية تساوي 1920×1080 pixels ، وهو الفيديو الذي يختصر بالرمز 1080i .

بعد ذلك تسابقت الشركات في تضمين كاميراتها هذه الميزة أي التقاط الفيديو عالي الوضوح من نوع 1080i بينما لا تزال شركة Nikon متوقفة عند  p720 .

تضمين كاميرات التصوير الفوتوغرافي الرقمية الاحترافية ميزة التقاط الفيديو عالي الوضوح يعتبر خطوة ثورية في عالم التصوير وفي عالم الكاميرات ، شكلت هذه الخطوة تهديدا نوعيا خطيرا على كاميرات الفيديو المخصصة لالتقاط الفيديو فقط  ، نظرا لما تملكه الكاميرات الرقمية المخصصة للتصوير الفوتوغرافية من مميزات تقنية عالية ومميزات تساعد على عملية التصوير الفوتوغرافي لتضاف تلك الميزات ليتمكن لميزة  التقاط مقاطع الفيديو  .

تتميز الكاميرا DSLR عن كاميرا الفيديو بعديد من الميزات مثل إمكانية  تبديل العدسات والتي أفسحت المجال واسعا أمام التميز بالتقاط الفيديو عن قرب أو من مسافات بعيدة أو ضمن عدسة واسعة الزاوية ، وكذلك إمكانية التحكم بسرعة غالق الكاميرا Shatter speed ، وفي مميزات التحكم في رفع وخفض التعريض الضوئي واستخدام مقياس التعريض الضوئي و التحكم بإظهار التفاصيل في مناطق مختلفة ،كما تتميز الكاميرات الفوتوغرافية  بإمكانية التحكم بشكل أكبر بعمق مجال depth of field نظرا لكبر حجم الفيلم الإلكتروني الحساس للضوء CMOS  .

الميزة الأهم في كل هذا والتي تميز الكاميرا الرقمية DSLR  عن الكاميرات المخصصة لالتقاط الفيديو تتجلى بأبعاد الفيلم الإلكتروني الحساس للضوء ، فهذا الفيلم أو الشريحة الحساسة للضوء ذات قياس اكبر بكثير ، فائدة الفيلم الأكبر حجما تتجلى في عدة نواحي أهمها انخفاض نسبة التشويش الإلكتروني المنتج من قبل الخلايا الحساسة للضوء والذي يتسبب بظهور نقاط لونية شاذة في الصور أو الفيديو بشكل يتناسب طردا مع كبر حجم الشريحة الحساسة للضوء فكلما كبر حجم الشريحة الحساسة للضوء كلما قلت نسبة التشويش الإلكتروني ، إضافة إلى الارتفاع في حدة  ووضوح تفاصيل الصورة  .

وتستخدم الكاميرات الرقمية DSLR عدة قياسات لهذه الشرائح مثل:

APS-H  من Canon وأبعادها تساوي  28.7×19.1 ملم  ،

وقياس DX  من شركة Nikon  ذو الأبعاد 23.6×15.5 ملم

أو APS-C ذات الأبعاد 22.2×14.8 ملم

وشريحة 4/3″  المستخدمة مع كثير من الكاميرات مثل Panasonic  وLeica  وOlympus  والتي تساوي أبعادها17.3×13.0 ملم

وأخير الشريحة بنسبة  1:1 من الفيلم التقليدي 35 ملم و الذي تساوي أبعاد 36×24 ملم .

بينما تتراوح قياسات الشرائح الحساسة للضوء مع كاميرات الفيديو  HD Camcorder ما بين :

1/3″ بأبعاد تساوي  4.80×3.60 ملم

أو 1/2.7″ بأبعاد تساوي 5.37 x 4.04 ملم .

هذه الفوارق بين قياسات الشرائح الحساسة للضوء فيما بين الكاميرات المخصصة لالتقاط الصور الساكنة وتلك المخصصة لالتقاط الفيديو فقط  تجعل كفة وضوح التفاصيل وانخفاض التشويش الإلكتروني في الصورة Noise  تميل بشكل كبير نحو الفيديو الملتقط بكاميرا التصوير الفوتوغرافي ،  مما شكل تهديدا حقيقا ومزعجا لشركات إنتاج كاميرات الفيديو لصالح الكاميرات الفوتوغرافية الرقمية  .

** هنالك بعض كاميرات الفيديو التي يمكن تبديل عدساتها وهي من النوع الاحترافي الثمين جدا والتي يصعب على الأفراد اقتناؤها ، كما أن عدساتها باهظة الثمن بشكل كبير .

كاميرا الفيديو

AG-AF100


AG-AF100 كاميرا

وكنتيجة لهذه المنافسة الغير متعادلة بين كاميرات HD Camcorder وكاميرات DSLR  والتي بدأتها شركة Nikon بإضافة ميزة التقاط الفيديو عالي الوضوح ، بدأت شركات إنتاج الكاميرات HD Camcorder في تطوير وتصميم خطوط إنتاجها للتوافق مع تحدي الكاميرات الفوتوغرافية .

فقد أعلنت شركة Panasonic في 10 ابريل – نيسان  2010 عن نيتها بطرح كاميرا جديدة من نوع HD Camcorder في الأسواق في نهاية عام 2010  وهي AG-AF100  وهي من عائلة كاميرات الفيديو  AVCCAM professional line .

تعتبر هذه الكاميرا كأول كاميرا فيديو مزودة بشريحة حساسة للضوء أو ما يمكن تسميته بالفيلم الإلكتروني من نوع  Micro Four Thirds format 4/3″.

تسمح هذه الميزة للكاميرا بالتحكم في عمق المجال بالإضافة إلى إنتاج عمق مجال مشابه لعمق الذي تنتجه الكاميرات الفوتوغرافية بقياس 35 ملم .

عرفت بعض التفاصيل  فقط حول هذه الكاميرا ومنها :

واحدة من أهم مميزات هذه الكاميرا هي إمكانية تبديل عدساتها ، ويمكن تبديل عدسات هذه الكاميرا مع مجموعة واسعة من العدسات المخصصة لكاميرات DSLR lenses  ،وهي تلك العدسات المستخدمة مع الشركات التي تعتمد على نسبة 4/3 . Micro Four Thirds still cameras.

تصميم هذه الكاميرا من المفترض أن يراعي الكثير من الشكاوى التي أطلقها مصورو  الفيديو الذين يستخدمون كاميرات DSLR في تصوير الفيديو من ناحية صعوبة التكيف في حمل الكاميرا والتقاط الفيديو .

  • التقاط الفيديو عالي الوضوح

1080/60i, 50i, 30p, 25p, 24p

و  720/60p, 50p, 30p, 25p, 24p

AVCHD format at a 24Mbps bit rate

  • تسجل الكاميرا الفيديو بسرعة 24 ميغا بايت في الثانية
  • time code recording
  • مدخلين  XLRs مع مدخل للطاقة phantom power .
  • مخرج فيديو لوصل الكاميرا مع الشاشات عالية الوضوح HDMI.
  • 2 مدخل لبطاقات SD card   متوافقة مع بطاقات SDXC و SDHC
  • تسجل حتى 12 ساعة متواصلة على بطاقتي ذاكرة سعة كل منهما  64 GB من نوع   SDXC .
  • السعر حتى الآن غير متوفر وسوف تطرح الكاميرا في الأسواق مع نهاية عام 2010

****   SDXC هو نوع جديد من بطاقات الذاكرة SD memory وهي مصممة كي تكون بطاقة ذاكرة ذات سعة كبيرة بداية من 32 GB  وحتى سعة  2TB

ملاحظة : يسمح باستخدام ونسخ أي جزء من المدونة بشرط ذكر المصدر عمر البحرة وعنوانها مع الشكر

التصنيفات :Uncategorized
  1. لا يوجد تعليقات.
  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: